• ١٠ كانون أول/ديسمبر ٢٠٢٢ | ١٦ جمادى الأولى ١٤٤٤ هـ
البلاغ

مَن هم المعوّقون؟

سنعمل مزاوجة بين المواصفات التي طرحها القرآن لهذه الفئة المجتمعية الخطيرة، وبين خصائصها المُدركَة أو المشخّصة في الميدان، لئلا نتحدّث عن مفهوم التعويق بشكل تنظيري بعيداً عن الواقعية التي تقدّم الدلائل والشواهد الحيّة على كلّ خصلة ذمية من خصال المعوّقين.

عفوُ الله تعالى وصفحه

قال تعالى: ﴿إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوًّا غَفُورًا﴾ (النساء/ 43)، العفوّ الكثير العفو، الغفور الكثير المغفرة، وكلمة (كثير) في تعبيراتنا (قصيرة) و(مقصّرة) قد يفهم بها كثير الدنيا، ولكن رحمة الله وعفوه وغفرانه من الكثرة اللّامتناهية وليس من الكثرة المتناهية، لكثرتنا حدود وليس لكثرته حدود.

خارطةُ الإنسان

كما في الخرائط الجغرافية، فإنّ خارطة الإنسان تحتوي على تضاريسه من جبال وسهول ووديان، وجدب وخصب، وليس ذلك غريباً، إذ إنّ الطبيعة والإنسان معاً مخلوقا الله تعالى، وبصمات الخلق الرَّبّاني في كلّ الكائنات حاضرة بهذه الدرجة أو تلك، هناك (مشتركات) وهناك (مُفترَقات) أو (فوارق)، ولسنا هنا في صدد الحديث عن تضاريس الجسد أو المادّة، فذلك له بحثهُ المختصّ، ومساحتهُ المختلفة، وأبعاده الكثيرة.

المـال والـثروة

المال هو ما ملكته من جميع الأشياء، وفي الأصل ما يُملك من ذهب وفضّة، ثمّ أُطلق على كلّ ما يُقتنى ويملك من الأشياء العينية، وكان أكثر ما يُطلق عند العرب على (الإبل) لأنّها كانت أكثر أموالهم. والمال كما يقول (الراغب الإصفهاني) في (غريب مفردات القرآن): "من الميل وهو العدول عن الوسط إلى أحد الجانبين، وإنّما سُمِّي المالُ مالاً لأنّه مائلٌ وزائل".

الأكثر تصفحاً

  • 2022-08-06 567 أسرة البلاغ

    خارطةُ الإنسان

    كما في الخرائط الجغرافية، فإنّ خارطة الإنسان تحتوي على تضاريسه من جبال وسهول ووديان، وجدب وخصب، وليس ذلك غريباً، إذ إنّ الطبيعة والإنسان معاً مخلوقا الله تعالى، وبصمات الخلق الرَّبّاني في كلّ الكائنات حاضرة بهذه الدرجة أو تلك، هناك (مشتركات) وهناك (مُفترَقات) أو (فوارق)، ولسنا هنا في صدد الحديث عن تضاريس الجسد أو المادّة، فذلك له بحثهُ المختصّ، ومساحتهُ المختلفة، وأبعاده الكثيرة.

Top