• ٢٣ كانون ثاني/يناير ٢٠٢٢ | ١٩ جمادى الثانية ١٤٤٣ هـ
البلاغ
  • 2022-01-08 179

    أفضل العبادة انتظار الفرج

    لأنّ فيه ثقة بالباري، وحسن ظن بالخالق، وقوة رجاء بالحق، فانتظار الفرج انتصار على البأس، (إِنَّهُ لَا يَيْأَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ) وقهر للقنوط، (وَمَن يَقْنَطُ مِن رَّحْمَةِ رَبِّهِ إِلاَّ الضَّآلُّونَ) وفيه تصديق للخبر (إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا)، وتسليم للوعد، إن الفرج بعد الكرب، واطمئنان لسنة الله: (سَيَجْعَلُ اللَّهُ بَعْدَ عُسْرٍ يُسْرًا)، وتطلع إلى لطفه ورحمته (إِنَّ رَحْمَتَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِنَ الْمُحْسِنِينَ)، وركون إلى كفايته، (فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللَّهُ).

    2021-12-29 256

    بین عامٍ یمضي وعامٍ یطلّ...

    عام أفل ومضى مسرعاً في الزّمن، وكأنّه يغادرنا في عجل، وعام مجهول في الطّريق إلينا من غياهب المستقبل، يحثّ الخطى مسرعاً... وأمام هذه المحطّة الزمنيّة، تقفز إلى الذّهن عدة خواطر:

    2021-12-22 360

    قانون الحب الألهي

    تنطلق جميع حالات الاجتذاب من مشاعر الحب. وجميع النعم تتأتى من الحب بل أساس الوجود يقوم على قاعدة الحب الالهي. فخلق الانسان وجميع المخلوقات الأخرى إنّما هو نتاج الحب.

    2021-12-12 434

    كيف تتشكل فطرتنا؟

    يقول سبحانه وتعالى: (إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِنْ طِينٍ * فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ) (الحجر/ 71-72).

    2021-12-04 393

    الإنسان والوجود الإلهي...

    ليس الإنسان في حاجة إلى دين لإدراك وجود الله! فالوعي بوجود الإله شعور فطري، رَكَّبه الله في الجانب العاطفي عند الإنسان. ويقوم الإنسان بقبول (أو تأسيس) نظامه الديني كَبنْية تعلو هذا الشعور. ولا تشترط هذه العاطفة أن يشتمل النظام الديني على صفات محددة للإله، كما لا تستلزم توضيح الغايات من الخلق، ولا تشترط طقوساً محددة لعبادة الإله الخالق، إنّما تتطلب تأكيد وجود الإله من حيث المبدأ فحسب.

    2021-11-15 623

    هل الإبتلاء شقاء؟

    هناك ثلاثة أنواع من البلاء:

    2021-11-08 542

    المُسلم القدوة

    لو تَصفَّحنا تاريخ الرسالات، ودرسناه في جانبه الإنتاجيّ التربويّ، لرأينا أنّ أحد أهم اهتمامات الأنبياء والرُّسُل والأوصياء والأئمّة والمربّون والمصلحون، هو إعداد (الجماعة الصالحة)، فضلاً عن (المجتمع الصالح).

    2021-11-01 876

    من آليات الشُّكر وصِيَغه

    ليس للشُّكر والامتنان صيغة واحدة مُحدَّدة، صِيَغهُ وأشكاله متعدِّدة بتعدُّد الشاكرين.. هو (فنٌّ) يجيده مَن يتحسَّس مواقع النِّعمة في حياته، ويستشعر آثار الفضل والأيادي البيضاء عليه، ويردّ التحيّة بمثلها أو بأحسن منها.. هو تعبيرٌ عن (أريحية) الإنسان (الآخذ)، في قبال (أريحية) الإنسان (المُعطي)، وعلى مدى الإعراب عن الشُّكر، يمكن أن نعرف الموفي بشكره عن المجترِّ لكلمات الشُّكر.

    2021-10-11 888

    رحمة الله تعالى

    من خصائص رحمة الله تعالى، الآتي:

    2021-09-02 1400

    حسناتُ الابتلاء وإيجابياتُه

    بالاختبارات الإلهيّة تظهر معادنُ الناس على حقيقتها، فلا يخدعنّ أحدُنا غيره، ولا ينخدع به غيرُه، فهو اختبار ذو أثر إنساني في المحصّلة، أي إنّ مردوداته تصبّ في مصلحة الناس لئلّا تنطلي عليهم العُملة المزيَّفة من العُملة الحقيقية، وإلّا فالله المطّلع على السرائر، الذي لا تخفى عليه خافية، ليس بحاجة ذاتية لأيّ اختبار إنساني.

    2021-08-26 1305

    رأسُ مال الوقت

    في الاعتبارات المادّية والشعارات التجارية، الوقت (من مال)، وإذا ارتفعت قيمته أكثر من الوقت (الوقتُ من ذهب)، وبالنتيجة فالوقت رأسمال يمكن أن ينتج أموالاً وثروات كثيرة؛ لكنّه رأسُ مالٍ أهم من ذلك، هو (مَهرُ) الجنّة!!

    2021-07-04 1988

    ماذا يعني احترامنا لأنفُسنا؟

    - يعني في ما يعني، أنّ الإنسان - مخلوقُ الله المُعظَّم والمُكرَّم - وخليفة الله في أرضه، والحامل لمعاني أسمائه الحسنى، والمتخلِّق بأخلاقه، يتعيَّن عليه استحضار كلَّ هذه القيم في مسيرته الحياتية، وعلى مدى التزامه بها، والأخذ من بركاتها، والتحلِّي بها، يفرضُ احترامه على الآخرين.. وبكلمة أُخرى، فإنّ استيجاب الاحترام من لدنّ الآخرين، يأتي أوّلاً من احترام أحدنا لشخصيّته الإنسانية، ولمكانته في الحياة، وبما يتوافر عليه من قِيَم ما يُحسنُه.

    2021-06-17 2111

    مختارات روائية لحياة أفضل

    الإنسان ميال بطبعه لمعرفة علّة الشيء وسبب نشوئه وتشكّله، أي الإلمام بما وراء الحدث، وطبيعة الحكم الذي يترتّب عليه، وما هي أسبابه، ولذلك فهو كثير السؤال بأداة الإستفهام (لماذا)، حتى أنّ موسى (ع) رغم تعهّده بعدم السؤال كان ينسى ما اشترطه على نفسه وتعهّد به للعبد الصالح، فيطرح إزاء كلّ حدث: لماذا؟

    2021-05-19 2304

    الصّلاة.. وفادةٌ إلى الله

    يقول الإمام زين العابدين (عليه السلام) في حقّ الصَّلاة: «فأمَّا حقّ الصَّلاة، فأن تعلم أنَّها وفادة إلى الله، وأنَّك قائمٌ بين يدي الله»، يعني أنَّ صلاتك هي زيارة إلى الله، ووفادة إليه، وبما أنَّ الله لا مكان له، فإنَّ زيارته هي زيارة إلى ذاته المقدَّسة في مواقع القرب عنده.

    2021-05-14 2029

    المعروف.. قيمة إسلاميّة وأخلاقيّة كبرى

    المعروف هو بذل الإحسان الماديّ والمعنويّ، والسعي لتعميمه بين الناس. هذا وقد وردت أحاديث كثيرة عن فضل المعروف وأهله الذين يعبّرون عن حقيقة الخُلق الإنساني والإسلامي الرفيع، عندما يفيضون على الواقع الاجتماعي والسياسي والفكري والحياتي والأخلاقي كلّ خير يثبّته ويعزّزه ويقوّي أسسه وروابطه.

Top